منتديات الامبراطور الرهوي
اهلاً بك في منتديات الامبراطور الرهوي ارجوا ان تكون عضواً في منتدانا الجميل اهلاً وسهلاً فيك ايهوا العضو المميز ارجوا ان تكواً واحداً مناء ويشرفناء ذاللك

منتديات الامبراطور الرهوي


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول تسجيل دخول الاعضاء
Awesome Blue 
Sharp Pointer

شاطر | 
 

 فتاوى في كتابة الغزل والخواطر العاطفية في المنتديات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر علي
امبراطور نشيط
امبراطور نشيط
جعفر علي

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 25/03/2011

مُساهمةموضوع: فتاوى في كتابة الغزل والخواطر العاطفية في المنتديات   الأحد مايو 15, 2011 10:25 am

بسم الله الرحمن الرحيم

ما يباح من الغزل وما لا يباح

السؤال

لي سؤال في الشعر أيها الأفاضل؟

قرأت هذه الجملة وأردت معناها : أن الشعر كلام حسنه حسن، وقبيحه قبيح، وأن الغزل إذا كان بامرأة معينة وكان يغري بالفاحشة فلا يجوز للمسلم قوله ولا سماعه، أما إذا كان مبهما وبقصد الاستشهاد وما أشبهه فلا مانع منه ... ماذا يعني إذا كان مبهما وبقصد الاستشهاد وما أشبهه فلا مانع منه؟

وهل يجوز للشاعر أن يتغزل في أخلاق محبوبته لا شكلها أو جسدها؟ والعكس (أقصد الشاعرة) ...

جزاكم الله خيراً.


الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فعبارة: أن الشعر كلام حسنه حسن وقبيحه قبيح، تعني: أن الشعر إذا كان يدعو إلى الفضيلة وإلى مكارم الأخلاق ونحو ذلك كان حسناً، وإن كان يدعو إلى الفحش والرذيلة ونحو ذلك كان قبيحاً.

ويؤيد ذلك ما أخرجه البخاري وغيره عن أبي بن كعب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن من الشعر حكمة.
قال النووي رحمه الله: وقد سمع النبي صلى الله عليه وسلم الشعر واستنشده وأمر به حسان في هجاء المشركين وأنشده أصحابه بحضرته في الأسفار وغيرها وأنشده الخلفاء وأئمة الصحابة وفضلاء السلف، ولم ينكره أحد منهم على إطلاقه، وإنما أنكروا المذموم منه وهو الفحش ونحوه...

وعبارة: إذا كان الغزل مبهما تعني: إذا لم يتعلق موضوع الغزل بامرأة معينة، بل كان صاحبه يتغزل بالنساء في الجملة من غير تعيين واحدة بعينها.

وعبارة: بقصد الاستشهاد وما أشبهه فلا مانع منه تعني: أن الغزل إذا كان الغاية منه هو الاستشهاد على موضوع معين، كما هو الحال في استدلال أهل اللغة على صحة مذاهبهم بأشعار العرب في الجاهلية، ونحو ذلك فإنه غير محرم...

ولا يجوز للشاعر أن يتغزل بأخلاق محبوبته ولا بشيء منها إن لم تكن زوجة له، وأما إن كانت حليلته، فقد فصلنا ما يجوز فيها من الغزل .

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه


***********

حكم كتابة وقراءة قصص الغزل والغرام

السؤال

ماهو " الحكم الشرعي في كتابة المرأة للخواطر الغزلية "

ـ هل ينطبق يا شيخ حديث المرأة المستعطرة على المرأة التي تكتب الخواطر الغزلية بالمنتديات .. والتي فيها وصف للمحبوب.. أو الحب .. أو الشوق له بأي صورة.. وهل المرأة مسؤوله عمن يقرؤنها من رجال إن ثارت الغرائز فيهم وهل يعتبر هذا من اللين في القول والخضوع فيه ..؟؟

وجزاكم الله كل خير

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن من مقاصد الشريعة حفظ النسل والعرض، ولذا حرمت الوسائل المفضية إلى القدح في هذا المقصد، فمنعت النظر والخلوة وخروج المرأة مستعطرة وتزينها للأجانب والخضوع بالقول واللمس وسفر المرأة بغير محرم، وغير ذلك من الوسائل، فنأخذ من ذلك أن كل وسيلة تؤدي إلى القدح في هذا الأصل فهي ممنوعة.

وكتابة وقراءة الخواطر والقصص الغرامية لا شك أنها وسيلة لتهييج الغرائز التي تدفع إلى الوقوع في الفواحش، وفي هذه القصص توجد المعاني التي ذكرها السائل من خروج المرأة متعطرة والخضوع بالقول.

ولا شك أن المرأة مسؤولة عن إثارتها لغرائز الرجال، إضافة إلى ما في هذه القصص من أثر سيء في تعليق القلب بغير الله والولوج بالنفس إلى أودية العشق المحرمة، ومتاهات الخيال الباطل، وقد جاء في الحديث: العينان زناهما النظر، والأذنان زناهما الاستماع، القلب يهوى ويتمنى، ويصدق ذلك الفرج أو يكذبه. رواه مسلم.

وللخواطر والقصص الغرامية حظ كبير من هذا الحديث، فإنها موجبة لتمني القلب وتفكيره فيما حرم الله، وهذا كاف للقول بتحريم قراءتها.

وليس هناك ما يسمى بالحب البريء، فإن الأصل تحريم العلاقة بين الرجل والمرأة إلا بما أحل الله من الزواج أو ملك اليمين.

وليس هذا الحب إلا صورة من صور العشق الموجبة لبعد القلب عن الله وتعلقه بغيره، وقربه من الشيطان ودخوله في حزبه.

وقد عد العلماء العشق من صور الشرك الخفي الذي ربما عظم فأذهب الإيمان.

والمرأة الصالحة ينبغي لها أن تهتم بما يعود عليها بالأجر والثواب والمنفعة، وذلك في قيامها بحق ربها وحق أهلها بأداء الفرائض واجتناب المحرمات وقراءة القرآن والمحافظة على ذكر الله وحضور الدروس النافعة والمشاركة في الأنشطة النسائية الهادفة وكتابة القصص والخواطر النافعة والجادة، وسلوك طريق الدعوة والنصيحة للأهل والأقارب والصديقات والاشتغال بقراءة المجلات الإسلامية النافعة وقراءة سير الصالحين والصالحات، وهذا كله من وسائل التسلية والمتعة والفائدة.

نسأل الله أن يلهمك رشدك وأن يوفقك لطاعته ومرضاته.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

***************



أقل أحوال شعر الغزل الكراهة


السؤال

السلام عليكم ورحمة الله
جزاكم الله كل خير.
وسؤالي هو:- من خلال مشاركتي في المنتديات أرى بعض المشاركين فيها يكتبون مواضيع فيها أشعار غزليه أو قد يكون الموضوع عاطفياً يتحدث عن مشاعر الرجل أو المرأة، فما حكم كتابة مثل هذه المواضيع مع العلم بأنها ليست موجهة إلى شخص معين بل إلى نكره ؟ وما نصيحتكم لنا عندما نرى مثل هذه المواضيع أفيدونا أفادكم الله؟
والسلام ختام.


الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد فصلنا الكلام في حكم شعر الغزل في الفتوى السابقة

ونصيحتنا أن هذه الأشعار إن كانت من الغزل المباح فلا ينبغي الانشغال بها والتكثر منها؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لأن يمتلئ جوف رجل قيحا يريه (يفسده) خير له من أن يمتلئ شعراً.

ولاسيما إذا خلا غرضها عن مقصد صحيح كحفظ لغة أو الاستشهاد بها على معنى صحيح.

وأقل ما فيها حينئذ أنها وسيلة لإضاعة الوقت ومثل هذا يكره، أو تصبح ذريعة للتهييج على العشق والغرام، ومثل هذا يمنع لأن كل ما أفضى إلى محرم فهو محرم، ولهذا أنكر الإمام أحمد وغيره أشكال الشعر الغزلي الرقيق لئلا تتحرك النفوس إلى الفواحش، ذكره شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى.

وأما إذا كانت هذه الأشعار من الغزل المحرم فالواجب إنكارها ومنع نشرها، كما قال صلى الله عليه وسلم: من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان. رواه مسلم.
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو




أوسمة

تاريخ التسجيل : 31/12/1969

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى في كتابة الغزل والخواطر العاطفية في المنتديات   الثلاثاء مايو 31, 2011 6:09 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فتاوى في كتابة الغزل والخواطر العاطفية في المنتديات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الامبراطور الرهوي :: المنتدى الاسلامي :: منتدى الفتـاوى الشرعيـة-
انتقل الى: